Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

الاثنين، 2 يناير، 2012

آي-فون إسلام - “سامسونج تتمادى في تقليد أبل” + 1 مقالات إضافية

آي-فون إسلام - “سامسونج تتمادى في تقليد أبل” + 1 مقالات إضافية

Link to آي-فون إسلام

سامسونج تتمادى في تقليد أبل

Posted: 02 Jan 2012 09:36 AM PST

يبدو أن سامسونج تعشق تقليد شركة أبل فبعد قيامها بتقليد الآي باد بشكل واضح وصريح في نسخه الجالاكسي تاب 10.1 وهو الأمر الذى جعل المحاكم الألمانية والهولنديه والاستراليه لإصدار احكام قضائيه ضد منتجات سامسونج بعضها نهائي مثل ألمانيا والبعض الأخر مبدئى والغى فيما بعد مثل قرار حظر البيع في استراليا الذى الغى أوائل الشهر الماضى بعد شهرين من المنع. وها هى سامسونج تواصل تقليد أبل لكن هذه المرة ليس في مجال التقنية والمنتجات لكن في مجال الإعلانات والدعايه وهذه ليس اول مرة تقلد سامسونج اسلوب آبل في الدعايا لكن هذه الامر سامسونج تمادت كثيراً فكما نعلم ان من اكثر الأمور التى يعتمد عليها بتسويق المنتجات هي الأطفال وذلك لحبنا لهم. فدائماً تظهر الإعلانات ان هذا المنتج سيجعل علاقتك مع أطفالك قويه وسيجعلهم سعداء إلي غير ذلك.

وهذه كانت فكرة احدى إعلانات الآي فون 4S الرسمى.

كما نرى جيمعاً الطفلة هى محور هذا الإعلان الخاص بأبل و والدها يلتقط صورتها ويرسلها عبر تويتر. إعلان بسيط وجميل للغايه. الآن ماذا فعلت سامسونج؟ نعم فعلت المثل بأن قامت بتصوير إعلان عبارة عن طفلة تستمتع بمنتج سامسونج الجديد (جالاكسي تاب 8.9) حتى الآن ربما تكون الأمور تقليديه لكن أن تقوم سامسونج بالإستعانه ليس فقط بالفكره لكن أيضاً بنفس الطفله التي استعانت بها أبل فهذا شيء غريب لم نعتاده من الشركات الكبرى ان تصل إلى هذا المستوى من التقليد دعونا نشاهد الإعلان لنحكم

لا شك ابداً ان شركة سامسونج شركة عملاقة، لكن نتعجب برغم امكانات هذه الشركة الا ان التقليد سمة واضحة فيها ويبدو ان الافكار الجديدة والمبتكرة لا تشترى بالمال. اليس كذلك؟

جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: , ,

This posting includes an audio/video/photo media file: Download Now

اطلاق موقع آب-عاد

Posted: 01 Jan 2012 03:34 PM PST

الحمد لله الذي سخر لنا الدنيا وعلمنا ما لا نعلم رحمة منه وفضل عظيم، الحمد لله الذي يسر لنا العلوم والتقنية وسهل علينا امور معاشنا واعطانا من نعمه ما لا يحصى ولا يعد، الحمد لله وبسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم.

بعد ان انتشرت الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية واصبح المستخدمون يعتمدون عليها بشكل كبير من ثم كثر الطلب على تطبيقات هذه الهواتف والاجهزة واصبح هناك عدد كبير جداً من التطبيقات في متاجر البرامج احتار المستخدمون في كيفية اختيار التطبيقات المناسبة لهم والتي تخدم احتياجتهم ومهامهم اليومية وخاصة المستخدم العربي الذي لم تساعده هذه المتاجر ولم تخدم لغته او عادته سواء في البحث او التصنيف فاصبح من الضروري ايجاد موقع يقدم خدمات العثور على تطبيقات مناسبة للمستخدمين العرب. وبالفعل في العالم الغربي ظهر العديد من المواقع التي تقدم هذه الخدمة وتقدمها بشكل صحيح بعكس ما حدث في العالم العربي فبرغم ظهور قلة من هذه المواقع الا انها لم تزد عن كونها مواقع اخبارية او مدونات متخصصة في أخبار التطبيقات والبرامج، ولم تقدم اي جديد وتركت المستخدم في نفس الحيرة لا يستطيع ايجاد التطبيقات المميزة والمفيدة الا عن طريق الصدفة والحظ.

موقع آب-عاد (www.app3ad.com) هو موقع ضروري في عصر التطبيقات او الـ Apps ولهذا اسمه مركب من مقطعين آب – عاد مع بعضهم نكون كلمة آب-عاد ونعطي للتطبيقات بعد جديد، لكن كيف؟

  • إعادة تصنيف التطبيقات

    • إعادة تصنيف التطبيقات هو أول ما يحتاجه المستخدم فتصنيفات متجر البرامج لا تناسب التطبيقات العربية ولا تناسب المستخدم العربي مثلاً لا يمكن وضع تطبيقات القرآن وتطبيقات الحديث وتطبيقات الصلاة كلها في تصنيف واحد كذلك مع تطبيقات القواميس وتعليم اللغات وغيرها، لذلك سيقوم موقع آب-عاد بإعادة تصنيف التطبيقات بشكل اكثر فاعلية لتناسب المستخدم اكثر ويجد ما يريده اسرع ويكتشف المزيد من التطبيقات في المجال الذي يحبه.
  • تصنيف المطورين وربط تطبقاتهم

    • في موقع آب-عاد من السهل جداً الإطلاع على تطبيقات مطور بعينه خاصة ان كانت تطبيقاته مفضلة لديك بسبب جودتها وقيمة محتواها وبذلك سيكون للمطور الافضل نصيب الأسد في عرض تطبيقاته وبالتالي الاقبال على تطبيقاته وذلك يدفعه لعمل تطبيقات افضل بما ان عنده الموهبة والقدرة على اثراء المحتوى العربي بعكس المطورين الذين يريدون فقط جني الربح فلن يكون لهم نصيب من الشهرة في موقع آب-عاد.
  • كفائة البحث

    • كل المستخدمين يشكون من سوء خدمة البحث باللغة العربية في متجر البرامج ومن النادر ان تجد ما تبحث عنه ولذلك اصبح من الضروري ايجاد محرك بحث قوي يعلم مفردات اللغة العربية ويستطيع ان يبحث بذكاء عن ما يريده المستخدم ليخرج له التطبيقات المناسبة لبحثه.
  • حجب المحتوى السيئ

    • من منا لا يخشى على اطفاله ان يشاهدو احدى التطبيقات السيئة في متجر البرامج التي تحتوى اسمائها وصورها على اشياء نخجل منها نحن الكبار، وقد تحدثنا مراراً في موقع آي-فون إسلام عن حلول لتطهير متجر البرامج واكتشفنا ان افضل حل هو تجاهل هذه التطبيقات حتى تختفي تماماً، اما نحن مسؤليتنا في الوقت الحالي تجنيب اولادنا واسرنا هذه التطبيقات السيئة ومع وجود موقع آب-عاد لن يحتاج المستخدم للدخول الى متجر التطبيقات الا لتنزيل التطبيق فقط ويتجب كل ما هو سيئ.
  • تقييم التطبيقات

    • للأسف يلجأ المطورون الى بعض الحيل لزيادة مبيعات تطبيقاتهم في متجر البرامج ومن ضمن هذه الحيل ارسال عدد من الاشخاص لتقييم التطبيق بشكل جيد وكتابة تعليقات غير صحيحة للتحسين من صورة التطبيق وايهام المستخدم بعكس الواقع. في آب-عاد لدينا نظام تقييم يعتمد على عدة عناصر مثل مظهر التطبيق وادائه وجودته وفكرته وغيرها من المعايير ليتم تقيم التطبيق بشكل صحيح من ثم ترك المستخدمين لتقييم التطبيقات تحت اشراف فتكون نتيجة تقييم التطبيق اقرب الى الصحة من متجر برامج آبل. هذا غير ترك الفرصة للمستخدم ليعبر عن رأيه في التطبيق ومدى جودته ويكتب في تعليقه تجربته مع التطبيق.
  • تقديم عروض

    • الكثير من المواقع الاجنبية يتعاون مع المطورين للفائدة المستخدم والمطور في ان واحد وهذا ما سنقوم به في آب-عاد وسوف نجعل التطبيقات مجانية لفترات محدودة وبذلك يستفيد المستخدم والمطور. وهناك عدة اليات لضمان الفائدة للجميع ان شاء الله.
  • توعية المستخدم

    • في النهاية يجب ان يعلم المستخدم ان ضمانه لتطبيقات افضل هو دعمه للمطور وسنقدم حملات توعية لذلك شاء الله، فما فائدة الاجهزة بدون تطبيقات جيدة وكيف تركنا في يد اولادنا هذه الاجهزة بدون معرفة محتواها، فلا يعقل تركهم للتطبيقات الأجنبية التي قد تعلمهم اشياء لا تتوافق مع اخلاقنا وعادتنا وديننا، ويجب دائماً ان نجد لهم بديل تطبيقات عربية تعلمهم وتنفعهم وفي نفس الوقت ترفه عنهم.
  • وهناك المزيد

    • ليس ما ذكر فقط هو ما نخطط له، مازال الوقت مبكراً فعمر آب-عاد مجرد أيام لكنه وبرغم صغر سنه يعتمد على خبره اخيه الأكبر آي-فون إسلام الذي قدم له حتى الان الكثير ولن يتركه ان شاء الله حتى يقف على قدميه ويفيد كل مستخدم عربي ونفخر به جميعاً ويكون في اهميته مثل موقع آي-فون إسلام.

الموقع مازال قيد التطويرحالياً برغم اطلاق الموقع رسمياً اليوم الا انه مازال قيد التطوير وستكون نسخته النهائية متزامنة مع طرح التطبيقات الخاصة به في متجر البرامج وهذا في خلال اسابيع ان شاء الله.

نعلم ان معظمكم يتصفح هذا الخبر من خلال الأي فون او الأي باد وعدم وجود نسخة من موقع آب-عاد تتلائم مع جهازك هو شيئ مؤقت والحقيقة ننوي ان يكون التطبيق الخاص بالموقع هو البديل عن نسخة الموقع على اجهزة آبل وسنظل نطور في الموقع والتطبيقات مع ربطهم سوياً لاعطاء المستخدم متجر بديل عن متجر برامج آبل، متجر يتفهم احتياجات المستخدم العربي.

لا تشغل بالك، ولا تقلق فموقع آب-عاد سيكون مفيد جداً بالنسبة لك ان شاء الله. نعلم كيف تعشق اختيارات التطبيقات يوم الجمعة في موقع آي-فون إسلام ومع مرور الأيام وتطوير آب-عاد سيكون كل يوم جمعة بالنسبة لك. فقط نطلب دعمكم ومتابعتكم وافكاركم.

نرجو من الجميع، رجاء خاص متابعة موقع آب-عاد حالياً على الشبكات الإجتماعية… فهناك اخبار سارة للجميع وتطبيقات رائعة ومقالات وعروض… في انتظارك


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: , , ,

0 comments:

إرسال تعليق

عالم امير

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

ادخل ايميلك هنا لتكون اول من يعلم بجديد الموقع

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة

الامير للبي سي والترفيه

 
Design by iphoneameer Themes | Bloggrized by Ghasan shahbain - Premium Blogger Themes | Blogger Templatesiphoneameeriphoneameer