Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

الخميس، 5 أبريل، 2012

آي-فون إسلام - “أخبار على الهامش : الإسبوع 30 مارس – 5 إبريل” + 1 مقالات إضافية

آي-فون إسلام - “أخبار على الهامش : الإسبوع 30 مارس – 5 إبريل” + 1 مقالات إضافية

Link to آي-فون إسلام

أخبار على الهامش : الإسبوع 30 مارس – 5 إبريل

Posted: 05 Apr 2012 01:17 AM PDT

نسعى دائماً في آي-فون إسلام إلى إمداد المستخدم العربي بأحدث وأهم أخبار عالم أبل ومنتجاتها بشكل مستمر وفي نفس الوقت نسعى لعدم الهاء المستخدم بأمور غير ضرورية، وهذا جعل القارئ بمجرد أن يصل إليه إشعار من تطبيق آي-فون إسلام بوجود مقال جديد يكون على ثقة انه ذا أهمية وسيتعرف منه على معلومة جديدة، لكن أحياناً تظهر أخبار متوسطة الأهمية لا تستحق ان يفرد لها مقال كامل ونشغل اخواننا وكأن الدنيا كلها تدور حول التفاحة، وفي نفس الوقت نود ان يكون متابع آي-فون إٍسلام مدرك لكل ما يحدث حوله من متغيرات، لذلك قررنا أن نقدم مقال أسبوعي يجمع هذه الأخبار لنجعل القارئ على علم بمختلف الأخبار ويتأكد أنه بمتابعة الموقع لن يفوته أي خبر.

 


543 مليون دولار فقط هى كل أرباح الأندرويد

نظام أندرويد يعتبر هو المنافس الأساسي ل iOS وتقول جوجل أنها تفعل يومياً 750 ألف جهاز أندرويد جديد حول العالم ويعتبر هذا الرقم ضخم للغاية لكن هل الأندرويد مفيد مادياً لجوجل؟ هذا ما كشفت عنه صحيفة الجارديان البريطانية حيث أظهرت أن أرباح جوجل منذ إطلاق نظام أندرويد في 2008 وحتى نهاية 2011 أقل من 550 مليون دولار وهذا الرقم يعتبر صادم لأنه يعني أن جوجل تحصل تقريباً على دولار واحد فقط لكل جهاز أندرويد يتم بيعه. كما أنه لا يفسر سبب اهتمام جوجل بهذا النظام رغم أنه لا يدر عائد مالي مناسب فيكفى أن نقول أن دخل جوجل في عام 2011 فقط هو 38 مليار دولار أي أن دخلها في عام واحد يساوي 69 ضعف عائدات الأندرويد في أكثر من ثلاثة أعوام… أما كيف علمت الصحيفة بأرقام أرباح جوجل رغم عدم إعلان الأخيرة نفسها فهذا حدث عن طريق الصدفة حيث ربحت شركة أوراكل العملاقة قضية ضد جوجل لإستخدام الأخيرة تقنيات خاصة بالأولى ويجري الآن التسوية المالية بين الشركتين وتنص على أن تحصل أوراكل على 0.515% من أرباح الأندرويد وقررت جوجل دفع مبلغ 2.8 مليون دولار إلى أوراكل نظير أرباحها منذ بداية صدور الأندرويد منذ ظهوره في 2008 وحتى نهاية 2011 الجدير بالذكر أن بعض الإحصائيات تقول أن جوجل تحصل على دخل سنوي 30 دولار من كل جهاز كومبيوتر نظير الإعلانات في المواقع المختلفة واستخدام محرك بحثها (هذه الإحصائية إفترضت أن كل جهاز في العالم متصل بالإنترنت ويستخدم جوجل) وفي المقابل تحصل على دولار واحد من كل هاتف يباع يحمل نظام تشغيلها وهذا يعني فارق شاسع.


لمن ظن ان الآي باد الجديد يدعم تقنية 4G في غير أمريكا، أبل تقوم برد المال له

بدأت أبل في إرسال رسالة إلى العملاء في استراليا الذين قاموا بشراء الآي باد الجديد معتقدين أن تقنية الجيل الرابع في الآي باد الجديد ستعمل في أستراليا وتخبرهم بالإجراءات التي يجب اتباعها لإستعادة أموالهم وذلك عن طريق الخطوات التالية:

  1. يجب ان تكون عملية الشراء تمت قبل يوم 28 مارس، لأن بعد هذا التاريخ بدأت أبل توضح ان تقنية 4G تعمل في أمريكا وكندا فقط.
  2. إعادة الجهاز إلى العلبة التى تم شراءه بها وفي حالته الأصلية بدون أي تلفيات وإرفاق جميع الملحقات الأصلية.
  3. إعادة الجهاز والملحقات إلى موقع الشراء سواء كان متجر أبل أو شركات الهاتف المختلفة وغيرها.
  4. إبلاغ البائع أنك قمت بشراء الجهاز معتقداً أنه سيعمل على الجيل الرابع في أستراليا.
نشكر الصديق انس حسن لإرسالة الخبر.

أبل تستثمر 10 مليار دولار في فوكس كون

يبدو أن أبل قررت استخدام الأموال الطائلة التي لديها في البنوك، وكنا قد ذكرنا في مقال سابق أنها سوف تقوم بشراء أسهم في الشركة وأيضاً توزيع أرباح لحملة الأسهم. لكن تناقلت أخبار كثيرة أن أبل سوف تقوم بإستثمار مبلغ  9.76 مليار دولار في شريكها المفضل شركة فوكس كون لكي تقوم الأخيرة بشراء نسبة 11% من شركة شارب اليابانية والتى تقوم بتزويد أبل بشاشات  بعض أجهزتها وآخرها شاشة الريتنا بالآي باد الجديد. وتهدف أبل ان تصل نسبتها في شارب إلى 20% . وهذه الأخبار تأتي بعد زيارة تيم كوك المفاجأة للصين والتى سبق التحدث عنها… يبدو أن سياسية تيم كوك في أستثمار ثروات أبل الضخمة تختلف جذرياً عن سياسة سلفة ستيف جوبز.


أذا كنت تملك أي فون يمكنك انقاذ طفل من داخل بئر عميق وضيق

وقعت حادثة في قرية صينية حيث سقط طفل عمرة عامان في قاع بئر عمقه أكثر من 13 متراً بينما كان يلهو مع اصدقائه، المشكلة ان البئر كان ضيق جداً بحيث لم يستطيع رجال الإنقاذ النزول فيه وانتشال الطفل او حتى معرفة إتجاه الطفل الصحيح ليتم ربطه بحبل ثم انتشاله وهنا جأت فكرة انقاذ الطفل عن طريق ربط الأي فون بحبل من ثم مشاهدة الطفل عبر تقنية الفيس تايم على جهاز أخر. وفي النهاية تم إنقاذ الطفل بفضل الله…


أخبار متفرقة اخرى…

  • فقط 2.9% هى نسبة أجهزة أندرويد التى تعمل بنظام أندرويد 4 الشهير “أيس كريم ساندوتش” وهذا الرقم يأتى من شركة جوجل بتاريخ 2 إبريل الجاري، وقد ارتفع الرقم بنسبة تقارب الضعف خلال الشهر الماضي بعد ترقية هاتف الأندرويد الأشهر عالمياً “جالاكسي إس 2″ وهذا الرقم يعتبر قليل للغاية وخاصة بعد مرور 6 شهور على صدور النظام الجديد ولاتزال هناك شركات مثل سوني لم تحدث أي من هواتفها رسمياً حتى الآن وينتظر أن يتم ترقيتها خلال الشهر الجاري كما أن هاتف نوكيا الكبير “حجماً” جالاكسي نوت لم يحصل على ترقية رسمية حتى الآن وتناقلت الأخبار مؤخراً أن سامسونج ربما تؤجل الترقية الرسمية للجهاز.
  • عدد من المواقع التقنية تناقل صورة إعلانيه مسربة للجالاكسي إس 3 وأظهرت الصورة شكل جديد مبتكر ومعدني للهاتف الجديد لكن الغريب في الصورة أنه لا يظهر هناك أي أزرار سواء زر كاميرا أو زر الهاتف الرئيسي أو مكان الشاحن. الصورة تقول (إن كانت صحيحة) أن الهاتف سيعلن عنه يوم 22 مايو القادم في لندن. وإن صدقت الصورة فهذا يعني أن أبل ستكون في موقع محرج وعليها الرد بقوه في الآي فون القادم.
  • قامت أبل بزيادة نصيب المطورين في أرباج الإعلانات في تطبيقاتهم والتى تقدمها أبل باسم iAds إلى 70% بعد أن كانت سابقاً 60% وتأتي هذه الزيادة كمحاولة من أبل لحث المعلنين على استخدام نظامها والذى لم يحقق الرواج الذي كانت تتوقعة أبل من قبل وبذلك سيحصل صاحب التطبيق على نسبة من الإعلانات تساوي نفس النسبة التى يحصل عليها نظير بيعه التطبيقات وهى 70%.

هذه ليست كل الأخبار لكن اتينا لك بأفضلها وليس من الضروري لغير المتخصص ان يشغل نفسه بكل شاردة وواردة فهناك اشياء اهم تقوم بها في حياتك، فلا تجعل الأجهزة تشغلك او تلهيك عن حياتك وواجباتك، وأعلم ان التقنية لتسهل لك الحياة وتعينك عليها وان سلبتك حياتك وانشغلت بها فلا داعي منها.

المصادر:  guardian | idownloadblog |gsmarena | wikipedia | macrumors | idownloadblog


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات:

This posting includes an audio/video/photo media file: Download Now

سوني تطلق هاتف جديد بتقنيات مبتكرة

Posted: 05 Apr 2012 12:22 AM PDT

شركة سوني تعتبر من أكبر شركات التقنية في العالم وكان ستيف جوبز منبهر بها ويقول أنه يريد ان تصبح أبل مثل سوني، ولا يمكن لمنصف ان ينكر ان سوني كان لها فضل كبير في تطور التقنية بشكل عام ومؤخراً بدأت سوني بالاهتمام بشكل كبير وأساسي بعالم الهواتف الذكية وقامت في 26 ديسمبر الماضي بشراء نصيب شركة إريسكون وإنهاء شراكة استمرت عشر سنوات وأنتجت عشرات الهواتف تحمل اسم “سوني-إيركسون” لكن هذه الشراكة انتهت وأصبحت الشركة الآن تحمل اسم سوني فقط وانتظر الجميع ماذا ستقدم سونى في هذا المجال وبالفعل بعد أقل من ثلاثة أشهر أعلنت شركة سوني عن هاتف جديد يحمل اسم Xperia Sola ويعتبر هذا الهاتف متميز ليس لأنه يحمل معالج فائق أو ذاكرة كبيرة أو كاميرا عالية الجودة لكن لأنه مزود بتقنيات جديدة تقدم لأول مرة في الهواتف مثل اللمس الطائر والبطاقات الذكية.

جميع الهواتف الحديثة الآن تحمل حساسات شاشة من النوع Capacitive وهو النوع الذى يتفاعل مع اللمس بشكل سريع غير الشاشات القديمة التى كانت تتطلب الضغط على الشاشة لكى تشعر باللمس الذى قمت به (اقرأ هذا المقال لتعرف المزيد عن شاشات ال Capacitive). وهناك نوعين أساسين من هذه الشاشات هما Mutual و Self ويمكن شرحهم بطريقة مبسطة:

Mutual Capacitance

وهو النوع الشهير الذى نتعامل معه وهو يتكون من عدد كبير من المكثفات Capacitive وقريبة من بعضها البعض بشكل كبير بحيث تعمل كل نقطة كحساس لمس مستقل بنفسها. هذا الأمر يعطي إمكانية تعدد اللمس للشاشة سواء بأصبعين أو اكثر، لكن لأن المسافات بين الحساسات صغيرة جداً فذلك يؤدي إلى أن المجال الكهربائي قليل وبالتالي المدي الذى تشعر به الشاشة بإصبعك قصير أي أنها تتعرف على اصبعك عند لمسها فقط. أي أن هذا النوع يعطينا القدرة على تعدد اللمس لكن يتطلب لمس الشاشة لتشعر الحساسات باللمس.


Self Capacitance

هذا النوع تكون نقاط الحساسات بعيدة نسبياً عن بعضها البعض وهذا الأمر يؤدي إلى تكوين مجال كهربائي قوي فتشعر الشاشة بإصبعك عن بعد 20 ملي لكن ولأن المسافات بين الحساسات كبيرة فاقتراب اصبعين من الشاشة يقوم بتنشيط 4 حساسات قريبه من اصبعك فيصعب على الشاشة التعرف بدقة أي نقطة تستهدف لمسها في الشاشة. أي أن هذا النوع يجعل الشاشة تتعرف على اقتراب اصبعك عن بعد من الشاشة لكن لا يدعم تعدد اللمس.

وكانت هذه هى المشكلة التى واجهت سوني فهى تريد أن تقدم مفهوم جديد للشاشات تشعر بأصابع اليد قبل وصولها للشاشة لكن المشكلة ان هذا سيؤدي لإلغاء تعدد اللمس وهو أمر غير ممكن لأن جميع الهواتف الآن تستعمل هذه الخاصية سواء لتكبير الصور أو لغيرها من الوظائف. وإذا قدمت أبل الحساس التقليدي للمس “Mutual Capacitance” فلن تقدم جديد. لكن سوني واصلت أبحاثها ثم أعلنت عن تقديم أسلوب جديد للمس يسمى:

Floating Touch

قامت سوني بدمج النوعين السابقين في الشاشة معاً في نفس الشاشة. فإذا اقترب اصبعك من الشاشة شعر به حساسات ال Self Capacitance التى تشعر باللمس عن بعد كما سبق وأوضحنا وتعمل حساسات ال Mutual Capacitance على تحديد موضع هذا الأقتراب بدقة . أما في حالة لمس الشاشة بأكثر من اصبع فهنا يعمل حساسات النوع الأخير والتى تدعم تعدد اللمس… أي ان سوني قامت بدمج الإثنين معاً بحيث يعمل الحساس المناسب للحدث سواء كان اقتراب من الشاشة أو تعدد اللمس.

كيف تستفاد سوني من هذه الميزة؟

نعلم أن السؤال الذى يجول بذهن القارئ هو كيف سنستفاد من هذه الخاصية؟ تهدف سوني إلى إدخال مفهوم تعودنا عليه في الحاسب ثم افتقدناه مع شاشات اللمس في الأجهزة المحمولة وهو امكانية التحرك فوق عناصر الشاشة بدون الضغط عليها (Mouse Over) مثلاً في تصفح الإنترنت ان تقوم بالتظليل على المكان قبل الضغط عليه لتعرف معلومات اكثر او تتفادى الضغط بالخطأ فمع تقنية سوني الجديدة قبل أن يصل اصبعك للشاشة سيظهر لك مؤشر يوضح لك ما هو الجزء الذى ستضغط عليه وهذا يقلل احتمالية الخطأ في اللمس لما يقارب الصفر لأنك تعلم مسبقاً أين ستضغط وليس مثل أي هاتف تقليدي تعلم فقط بعد أن تلمسها.


خاصية البطاقات الذكية

هل تذكرون خاصية الملفات الشخصية في الهواتف التقليدية؟ (أن يكون لك إعادات خاصة للعمل مثل ان يتم وضع الجهاز على الصامت وإعدادت خاصة للمنزل ثم تنتقل بين هذه الإعدادت بسهولة) هذه الخاصية التى افتقدناها مع الآي فون جائت سوني لتقدمها بمفهوم جديد ومطور يسمي البطاقات الذكية SmartTags. تعتمد سونى في هذه الخاصية على تقنية NFC التى سبق وتحدثنا عنها، حيث يأتي مع الهاتف عدة بطاقات صغيرة تقوم ببرمجتها للقيام بوظائف محددة فمثلا تضع بطاقة بجوار باب المنزل وعند وصولك للبيت تمرر الهاتف بجوار هذه البطاقة ليقوم تلقائياً بتشغيل الواي فاي وإعلاق البلوتوث وفتح تطبيق الأخبار. وتضع بطاقة أخرى بجوار السرير وقبل النوم تمرر هاتفك بالقرب من هذه البطاقة ليقوم بإغلاق الواي فاي والجي بي إس وتشغيل المنبه أو تختار تشغيل إذاعة القرآن الكريم وغيرها وتضع ثالثة بمكتبك فبمجرد وصولك للعمل تمررها فيغلق صوت الهاتف ويحوله لوضع الصامت ويفتح البريد تطبيق ما تستخدمه في عملك وبطاقة رابعة في السيارة وهكذا  وليس الأمر قاصر على الترفيه فقط لكن يمكنك أن تضبط بطاقة منهم لتقوم بتشغيل بفتح الواي فاي وتشغيل تطبيق عرض الوسائط مثل الباور بوينت فتتحدث وتشرح بشكل حر وبمجرد أن تضع هاتفك على المنضدة بالقرب من الشريحة يبدأ الهاتف في العرض التلقائي (بدلاً من فتح الهاتف والواي فاي وفتح التطبيق والضغط على بداية العرض وغيرها) أي أن الجهاز يعطيك خيارات تعديل وضبط الشرائح كما تريد وكل شريحة بشكل مستقل ويمكن مشاهدة هذا في الفيديو التالي:


لا تتعجب اننا نتحدث عن سوني، وعن تقنيات الشركات المنافسة لأبل برغم اننا آي-فون إسلام موقع مخصص لنظام iOS وتقنيات أبل، وذلك لأننا عشاق للتقنية قبل ان نكون عشاق لأبل واذا توقفت أبل عن الإبداع سوف نسعى للبحث عنه في اي مكان…

لا حدود للإبداع ولا حدود للتقنية والعلم ليس حكراً على شركة واحدة ولازال هناك أفكار لم تكتشف بعد ولازال عالم التقنية يسع إبتكارات جديدة، اليس كذلك؟

المصدر | sonymobile


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: , ,

This posting includes an audio/video/photo media file: Download Now

0 comments:

إرسال تعليق

عالم امير

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

ادخل ايميلك هنا لتكون اول من يعلم بجديد الموقع

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة

الامير للبي سي والترفيه

 
Design by iphoneameer Themes | Bloggrized by Ghasan shahbain - Premium Blogger Themes | Blogger Templatesiphoneameeriphoneameer