Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

الأربعاء، 30 مايو، 2012

آي-فون إسلام - “هل يجب أن تتراجع أبل وتغير أسعار الكتب؟” + 1 مقالات إضافية

آي-فون إسلام - “هل يجب أن تتراجع أبل وتغير أسعار الكتب؟” + 1 مقالات إضافية

Link to آي-فون إسلام

هل يجب أن تتراجع أبل وتغير أسعار الكتب؟

Posted: 30 May 2012 07:26 AM PDT

مما لا شك فيه أن أبل أحدثت تغير جذري في تعاملنا مع الكتب وذلك عن طريق الآي باد والذي أصبح أشهر جهاز لوحي في العالم ويستحوذ على أكثر من ثلثي السوق العالمي، ومن أشهر استخدامات الآي باد هو قراءة الكتب الإلكترونية وقد أفردت أبل مؤتمر خاص بالتعليم في يناير الماضي لإظهار مفهوم جديد للكتب الإلكترونية وهي ” الكتب التفاعلية ” ثم جاء الآي باد الثالث يدعم شاشات أفضل مما مكن المستخدم من قراءة أكثر جودة وسهولة، وبالفعل زادت نسبة أبل في السوق وأصبح جهازها أحد ركائز التعليم في العالم المتقدم وهذا دفع عدد من المدارس إلى استخدام الآي باد الذي يحسن من أداء الطلاب وهذا مكن أبل من سحب أكثر من 30% من سوق الكتب من اللاعب الأصلي ” أمازون ” ومؤخراً شنت الأخيرة حرب قضائية ضد أبل واتهمتها بالاحتكار والسعي للربح دون الاهتمام بالمستخدمين وخسرت أبل هذه القضايا واحدة تلو الأخرى. فما سر هذه القضايا؟ وكيف كان متجر كتب أبل iBooks Store ضد مصلحة المستخدم؟

نعود إلى عام 2009 عندما كانت أبل تحضر لسوق الكتب والآي باد، في هذا الوقت كانت أمازون تسيطر على أكثر من 90% من سوق الكتب الإلكترونية وبلا منافس لكن سياسة في إدارة هذا الاحتكار لم تكن سيئة فرغم انها المتحكم الأوحد للسوق لكنها لم تكن تهدف إلى رفع الاسعار وكانت تفضل خفض سعر الكتب لتبيع أكبر عدد ممكن منها وهو أمر جيد بالنسبة للمستخدم والقارئ لكنه أغضب دور النشر التي وجدت أرباح ضئيلة من وجهة نظرهم وهنا جاءت أبل واستغلت هذا الأمر وتفاوضت مع هذه الشركات وتمكنت من إقناع 5 من أكبر 6 دور نشر في الولايات المتحدة على نشر كتبهم في متجر أبل بسعر مرتفع وبالتالي رفع الأسعار بشكل عام حيث أصبح صاحب دور النشر يحصل على هامش ربح ضخم من أبل فلا تستطيع أمازون مواصلة خفض السعر وتقديم عروض على الكتب المباعة في متجرها لأنها إن فعلت هذا فلن تستطيع أن توفر لدور النشر نفس هامش الربح الذي توفره لهم أبل، إذا فعليها رفع سعر الكتب واعطائهم نفس هامش الربح أو مواصلة البيع بسعر منخفض والمخاطرة بفقدان أرباحها أو خسارة دور النشر لقلة العائد المادي الذي يحصلون عليه. لكن أمازون سعت إلى التوازن بين الطريقتين لكن هذا الأمر أدى إلى إنخفاض نسبتها من السوق العالمي إلى 60% بدلاً من 90% وحصلت أبل على ال 30% الفارق، وهنا قررت أمازون أن تشن حرباً قضائية ضد أبل.

يمكننا القول أن عام 2012 كان حرباً ضد أبل في مجال الكتب حيث تحالفت أمازون بكيانها الضخم مع جمعيات حماية المستهلك الأمريكية مع هيئة مكافحة الاحتكار مع 29 ولاية أمريكية في دعاوى قضائية ضد أبل وتمكنوا من الحصول على حكم قضائي الشهر الماضي ليثبت أن أبل تمارس سياسات احتكارية تضر بالمستخدم وبالطبع لم تقبل أبل هذا الحكم وقامت باستئنافه في نيويورك الاسبوع الماضي لكن جاءت الصدمة حيث رفض القاضي الأمريكي قبول دعوى أبل … بالطبع لاتزال أبل قادرة على مواصلة القضايا ومحاربة هذا الحكم القضائي لكن فجأة تراجعت ثلاثة شركات من حلفاء أبل ال 5 الأساسين وهذه الشركات هى HarperCollins, Hachette, Simon & Schuster وقرروا الاعتراف بالحكم القضائي وإجراء مقابلات مع الجهات المختصة وجمعيات حماية المستهلك للتسوية واتفقوا على التوقف عن دعم شركة أبل وبدء سياسة جديدة لتسعير الكتب.

الاتفاق تم أن يكون السعر في متجر أبل يساوي أرخص سعر متوافر للبيع على شبكة الإنترنت سواء في متجر أمازون أو أي متجر كتب إليكتروني آخر، وأن يتم التحول التدريجي إلى الأسعار الجديدة في خلال عامين كحد أقصى وهذا الاتفاق يعتبر ضربة قوية لأبل فمن ناحية لم تعد تملك إجماع معظم الشركات الكبرى على بيع الكتب بأسعار مرتفعة ومن ناحية أخرى هذا القرار يضعف موقف أبل القضائي لأنه يعني اعتراف شركاء أبل بالخطأ وهذا يعني أن أبل مجبرة أن تعيد النظر في سياستها التسويقية لأنها لن تحارب الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني وأمازون و29 ولاية وأيضاً بدون دعم من دور النشر الكبرى.

من ناحية أخرى دور النشر تشعر بالغضب من أمازون فهى تقوم بشراء الكتب منهم بكميات ضخمة وبأسعار متدنية ثم تقوم ببيع الكتاب الإلكتروني بسعر 10$ وفي نفس الوقت دار النشر تبيع النسخة المطبوعة في متاجرها بسعر 28$ وهذا الفارق الكبير في الأسعار يجعل المستخدم يقوم بشراء النسخة الإلكترونية لأن شراء 3 كتب إلكترونية = تكلفة شراء 1 كتاب ورقي تقريباً… كما أن أبل كانت تبيع الكتب بسعر أغلى مما يضمن استمرار مبيعات الكتب الورقية عكس سياسة أمازون.

نقطة إنصاف: يجب ألا نظلم أبل ونتهمها بالجشع لأنها تقف في صالح دور النشر لأن هذا الأمر ليس ضار تماماً فيجب العلم دور النشر تتعرض لخسائر كبيرة لأن مبيعات الكتب الورقية في تراجع مستمر أمام مبيعات الكتب الإلكترونية، وأمازون لا تعطيهم أرباح كافية من المبيعات الإلكترونية وهم في حاجة إلى الأرباح ليواصلوا العمل ودعم الكتاب ونشر كتبهم واستمرار الخسائر يعني إغلاق دار النشر وبدون دور النشر لا يوجد كتب أي أن أبل كانت تحقق ربح رائع بالنسبة لهم يضمن استمرار دور النشر.

لكن بعد هذه المعارك القضائية أصبحت أبل مجبرة أن تعيد النظر في سياستها التسعيرية في الكتب حتى لا تخسر حصتها في السوق العالمي وتعود تدريجياً إلى أمازون. فهل ستواصل أبل المعارك القضائية أم تستجيب وتخفض الأسعار وتضحي بالأرباح الكبيرة؟

هل ترى أن على أبل إعادة النظر في أسعار الكتب؟ وهل من حق دور النشر رفع الأسعار لمواجهة الخسائر بالطريقة التي قدمتها لهم أبل؟ شاركنا رأيك

المصدر | cnet


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: ,

ودجيت التقويم الهجري من آي-فون إسلام

Posted: 29 May 2012 12:11 PM PDT

التقويم الهجري ليس مجرد أرقام نحصي بها الأيام فهناك ارتباط بين عقيدتنا والتقويم الهجري، لكن في هذا الزمن أصبح الكثيرين يتعاملون بالتقويم الميلادي وربما لا يعلم الكثيرون ماذا يوافق اليوم الحالي في التقويم الهجري وبهذا تمر مناسبات إسلامية وأحداث كبرى ولا نلتفت إليها لأننا لا نعلم التاريخ، لذلك قررنا في آي-فون إسلام تقديم أول ودجيت عربي وإسلامي يعرض التاريخ الهجري في أجهزة iOS.

قامت أبل بإضافة مركز الإشعارات في iOS 5 وأضافت فيه الودجت مثل الطقس والذي مكنك بسهولة من معرفة درجة الحرارة الآن دون الحاجة لفتح التطبيق، لذلك فكرنا لماذا لا يمكنك معرفة التاريخ الهجري لليوم بهذه الطريقة السريعة؟ وخاصة أن هناك عدد من الدول العربية تستخدم هذا التقويم كتقويم أساسي للدولة، ومن هنا قدمنا الودجيت الهجري ليظهر لديك بالشكل التالي.

 

هناك أكثر من مليار و 300 مليون مسلم حول العالم متنشرين في جميع بلدان العالم، وبرغم من هذا العدد الضخم فإننا نجد هناك نقص نوعي في التطبيقات الإسلامية الخدمية، فتجد مئات التطبيقات التي تقدم المصحف الشريف أو أحاديث نبوية وتوقيت الصلاة، لكن هناك نقص في برامج أخرى خدمية، ومن هذا المنطلق سعينا إلى تصحيح هذا الأمر ومعالجة هذا العجز وبدأنا بأول وديجت يقدم التقويم الهجري ويمكن تحميله من السيديا مجاناً لملاك تطبيق التقويم الإسلامي المطور.

Islamic Calendar Pro - التقويم الإسلامي المطور
1.99  
المطور
i4islam
الحجم4.2 ميجا
الإصدار2.1
التقييم

بالطبع أبل لا تسمح بالودجيت بشكل رسمي لذلك قمنا بتحميله على السيديا والذي يتطلب بطبيعة الحال جيلبريك لجهازك، للمزيد عن الجيلبريك انظر هذا الرابط.

خطوات تثبيت الودجيت الهجري:

افتح السيديا واذهب إلى Manage ثم إضافة السورس كما في الصورة التالية:

قم بإضافة سورس آي-فون إسلام http://apps.iphoneislam.com كما في الصورة التالية:

قم بالبحث عن الوديجت أو يمكن الوصول إلى بالذهاب إلى السورس الذي تم إضافته في الخطوة السابقة.

3 قم بتحميل الوديجت.

4 انتظر حتى ينتهى التحميل ثم قم بعمل Repressing لجهازك

5 الآن الودجيت تم تحميله على جهازك لكن لابد من تفعيله من إعدادات الجهاز وللقيام بذلك إذهب إلى الإعدادات ثم الاشعارات.

ابحث عن ودجيت التاريخ الهجري وفي الغالب سيكون في آخر القائمة واضغط عليها ثم فعلها في مركز الإشعارات كما في الصورة:

الآن الودجيت تم إضافتها إلى مركز الإشعارات وستظهر في جهازك لكن ستظهر في الأسفل فإذا كنت تريدها أن تظهر في أعلى مركز الإشعارات اضغط على تحرير الموجودة أعلى يسار في الاشعارات ثم حرك الآيقونة الخاصة بالتقويم الإسلامي لتصبح في أعلى.

الآن سيصبح لديك الودجيت كما في الصورة التالية:


مشاكل وحلول:

التقويم الهجري في بلدي به يحتاج إلى إضافة أو حذف يوم أو يومين ماذا أفعل؟

  • إذهب إلى الإعدادات ستجد iPhoneislam Hijri Widget ويمكن من خلالها تعديل التقويم بتحريك يوم أو يومين فإذا اخترت صفر فهذا يعني أن يظل التقويم بالإعدادات الافتراضية واختيار 1-2 يعني إضافة يوم أو إثنين واختار -1 أو -2 يعني تقليل يوم أو يومين

لا أمتلك تطبيق التقويم الإسلامي المطور لكن قمت بشراءه ورغم ذلك الودجيت مازال يخبر أن علي تحميل التطبيق فماذا أفعل؟

  • قم بعمل Respring لجهازك أو أغلق الجهاز وافتحه من جديد.

هل يصلح الودجت الهجري للآي-باد؟

  • نعم لا مشكلة يعمل على الآي-باد بشكل رائع.
هل تحتاج إلى التقويم الهجري؟ وهل قمت بتحميل ودجيت التقويم الهجري؟

جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: ,

0 comments:

إرسال تعليق

عالم امير

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

ادخل ايميلك هنا لتكون اول من يعلم بجديد الموقع

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة

الامير للبي سي والترفيه

 
Design by iphoneameer Themes | Bloggrized by Ghasan shahbain - Premium Blogger Themes | Blogger Templatesiphoneameeriphoneameer