Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

السبت، 5 مايو، 2012

آي-فون إسلام - “لماذا تبدو تطبيقات iOS أجمل من أندرويد؟”

آي-فون إسلام - “لماذا تبدو تطبيقات iOS أجمل من أندرويد؟”

Link to آي-فون إسلام

لماذا تبدو تطبيقات iOS أجمل من أندرويد؟

Posted: 05 May 2012 03:55 AM PDT

ربما يفكر البعض أن تصميم أي تطبيق هو أمر موحد في أي بيئة تشغيل فإذا كنت تصميم برنامج للعمل في الويندوز فإنك تستطيع تصميم نفس التطبيق بنفس الهيئة في بيئة الماك، ونفس الأمر في أنظمة الهواتف مثل iOS و أندرويد على سبيل المثال، هذا ما يظنه الكثيرون والأمر الذي يبدو منطقياً أيضاً بالنسبة إلى الشخص العادي ولكن في أرض الواقع الأمر يختلف كثيراً فكلنا يذكر تيم كوك عندما قام بمقارنتة تطبيقات iOS بنظيرتها في أندرويد وأظهر كيف أن برامج iOS أكثر جمالاً من أنظمة التشغيل الأخرى، وهذا الأمر حقيقي ويمكن أن يلاحظه الشخص العادي إن تعامل مع النظامين فإنه يشعر بجمال برامج أبل فلماذا يحدث هذا الأمر نفس الشركة تقوم بتصميم نفس التطبيق فيظهر في أحدهما أكثر جمالاً من الآخر ؟

تعرف شركة أبل بجمال التصميم فجميع منتجاتها تتميز بحس جمالي عالى واهتمامها بأدق التفاصيل التى تجعل المستخدم يشعر بجمال منتجاتها وأحياناً لا يستطيع تحديد لماذا تبدو جميله أي أن التصميم موجود في جينات شركة أبل. أما منافسها جوجل فهو امبراطور البحث بلا منازع فإذا كنت تريد الوصول إلى شيء فإنك تستطيع عن طريق محركها الأشهر عالمياً ورغم أنها تقدم عشرات الخدمات الأخرى مثل جوجل بلاس والجيميل واليوتيوب وغيرها لكن معظم المستخدمين يعرفون أن جوجل يعني محرك بحث… الآن وبعد أن علمنا خلفيه عن مطور هذه الأنظمة لم يعد الأمر صعب لمعرفة أي منها سيظهر به التطبيقات بشكل أجمل، وهذا من واقع الخبرة بالتأكيد! لكن لماذا تتميز فعلياً تطبيقات iOS من الناحية الجمالية.

اختلاف المواصفات:

عندما تقوم بتصميم تطبيق لأجهزة أبل فهناك مواصفات معينه لهذه الأجهزة تسعى للوصول إليها فمثلاً الشاشة ذات حجم ثابت 3.5 بوصة وبالنسبة للبيكسل فهناك حجمين فقط لل 5 إصدارات من الآي فون وأيضاً للآي بود تاتش والأمر نفسه في الآي باد لذلك فإن الفروق بين الأحجام والشاشات ليست كثيرة مما تجعل المصمم يستطيع التركيز بشكل أفضل، أما في حالة الأندرويد فهناك عشرات الأحجام والمواصفات ومعالجات الرسوميات المختلفه أي أن في حالة الأندرويد على المصمم حساب وجود 20 جهاز مختلف على الأقل ولأن اختلاف موضع بيكسل واحد لن يكون مشكلة في الشاشة عالية الجودة وكثيفة البيكسل لكن سيبدو الأمر بشع في الشاشات قليلة البيكسل حيث سيمكن مشاهدته بسهولة وهذه الأجهزة منخفضة الثمن تمثل الغالبية من أجهزة أندرويد المنتشرة لذلك على المصمم أن يهتم بها حتى وإن أدى هذا الأمر لأن يظهر تطبيقه منخفض الجودة. لكن بعض الشركات لديها أسلوب آخر لجعل التطبيق ذو جودة عالية.

تطبيق Hipmunk على سبيل المقال المتوافر في متجر أبل ومتجر جوجل في نسخته الخاصة بالاندرويد قام بدمج ثلاثة درجات من الجودة في الصور الخاصة به وهى جودة تقليدية 1x وهى للأجهزة القديمة وجودة 2x وهى للأجهزة عالية الجودة والأداء وجودة 1.5x لباقى الأجهزة وعندما يعمل التطبيق يقوم بدراسة الجهاز ومعرفة أي من هذه الدرجات الثلاث من الجودة تناسبه ثم يقوم بتشغيل الصور الخاصة بهذه الدرجة، فكرة رائعة وفعالة لكن هذا الأمر ليس مريح لأنه يعني مضاعفة الجهد ثلاثة مرات وكما نعلم أن الأجر الذي يحصل عليه المبرمج والمصمم يكون مرتفع وبالتالي تسعى الشركات إلى تقليل عدد العاملين على التطبيق الواحد وذلك لتخفيض التكلفة بالإضافة أن هناك جدول زمني تضعة الشركة يحدد فترة زمنية لخروج التطبيق، فإذا انشغل المصمم في مرحلة اعداد ثلاثة درجات من الجودة للصورة الواحدة وتعديل التصميم ليتناسب مع الأجهزة المختلفه فهذا يقلل الوقت المتاح لديه وبالتالي تقليل الفترة الزمنية المخصصة للإبداع نفسه واخراج تصميمات عبقرية. ويكون أمام فريق العمل خياريين إما تقليل الإبداع واخراج التطبيق مناسب على جميع الأجهزة أو اخراج التطبيق ذو تصميم رائع لكن يعمل على عدد محدود من الأجهزة ويكون دائماً الخيار الأول هو الذي يلجأ إلى صاحب التطبيق لأنه يريد أن يعمل تطبيقه على جميع الأجهزة.

الدعم الفني المتوفر:

 

عندما قدمت أبل نظام iOS كان لديها خبرة أكثر من 20 سنة في مجال تصميم أنظمة التشغيل وقد ذكر ستيف جوبز يوم أعلن عن الآي فون الأول أن هذا النظام استغرق 3 سنوات ليظهر بالصورة التي بين أيدينا، أما جوجل فتخصصها كما ذكرنا “البحث” ويعتبر أندرويد هو أول نظام تشغيل تقدمه أي أنها بدأت من الصفر مع أندرويد عكس أبل مع iOS، خبرة أبل الطويلة في هذا المجال جعلت كمية المعلومات والدعم المتوفر للمطورين ضخمة للغاية بالمقارنة مع نظام جوجل ورغم أن الأخير (شبه) مفتوح المصدر ويشارك الجميع في تطويره لكن خبرة 20 عام من أبل بالطبع تعني الكثير وتوفر للمطورين عدد ضخم من الدوال (API) التي تساعدهم في عملهم ( نظام أندرويد يمتلك دعم كبير لكننا هنا نقارن المعلومات المتاحه بالمقارنه مع المتاح مع أبل ) كل هذا يجعل أبل توفر وسائل مساعدة قوية للمطور الخاص بها لكن مطور أندرويد يجد صعوبة في الحصول على المثل.

جوجل تتطور

لكن لنكن أكثر إنصافاً فإن جوجل ليست بالشركة الصغيرة التي لا تستطيع دعم مصمميها وبالفعل مع إطلاق نظام جوجل الرابع ICS أطلقت صفحة رسمية لدعم مطوريها ، وقسم آخر لتدريب المبرمجين والمصممين وتدريبهم على تصميم تطبيقات عالية الجودة بسهولة أكثر ، لكن لا يعني هذا أن المشكلة انتهت لأن عدد الأجهزة التي تعمل بنظام ICS أقل من 5% من أجهزة الأندرويد عامةً لكنه يعني أن مستقبلاً عندما يبدأ الجميع للإنتقال للنظام الجديد ستكون تطبيقات الأندرويد عالية الجودة.

نقطة أخرى قد تحسب لصالح أبل وقد تحسب بصالح جوجل بحسب رؤيتك للأمور وهى “القيود على المطور” فأبل تعطيك أدوات تمكنك من إنتاج برامج ذات تصميم عالي الجودة وسرعة لكن أبل تضع دائماً قيود لضمان الكفاءة العالية لبرامجه وهو سلاح ذو حدين أما الأندرويد يضع  قيود بسيطة على المطور أو المصمم ويترك لهم حرية شبه كاملة.

أذا كنت من ملاك الأندرويد وأجهزة iOS هل ترى ان تطبيقات الأندرويد تفتقر للجمال مقارنتاً بال iOS، أم ان الفارق ليس كبير؟ شاركنا رأيك

المصدر | gizmodo


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: , ,

الأربعاء، 2 مايو، 2012

آي-فون إسلام - “كيف تقوم أبل بتخفيض مليارات الدولارات من ضرائبها؟”

آي-فون إسلام - “كيف تقوم أبل بتخفيض مليارات الدولارات من ضرائبها؟”

Link to آي-فون إسلام

كيف تقوم أبل بتخفيض مليارات الدولارات من ضرائبها؟

Posted: 30 Apr 2012 09:57 AM PDT

مؤخراً أعلنت شركة أبل عن نتائج الربع المالي الثاني لها محققة مبيعات تقارب الضعف وبقيمة 24.67 مليار دولار ، وفي العام الماضي حققت أبل إيرادات تجاوزت 108 مليار دولار، هذه الأرقام الضخمة دفعت عدد من الصحف لدراسة ميزانية أبل وكيف تقوم أبل بإدارة أموالها وتحقيق هذه الأرباح الضخمة، وكان أمامهم مفاجئة وهى أن أبل في انجلترا حققت مبيعات تساوي 6 مليار جنية استرليني خلال العام الماضي لكن دفعت 10 ملايين جنية فقط كضرائب… وبالنسبة للشركة الأم في الولايات المتحدة فإن أبل دفعت ضرائب 3.3 مليار دولار فقط رغم أن صافي الأرباح 34.2 مليار وهو يعني أن تدفع ضرائب 5.7 مليار دولار أي بفارق 2.4 مليار دولار. فكيف يحدث هذا وهل أبل تتهرب من الضرائب ؟

الإجابة هى لا.. أبل لا تتتهرب من الضرائب لكن يمكننا القول أنها تستغل ثغرات القانون لتخفيض الضرائب فعلى سبيل المثال في إنجلترا يفترض أن تقوم أبل بدفع 24% من أرباحها كضرائب طبقاً للقانون، لكن في جارة إنجلترا “أيرلندا” فإن الضرائب على نفس القطاع تساوي 12.5% فقط لذلك تقوم أبل باستغلال هذا الأمر وأسست شركة في Cork في أيرلندا وتكون هذه الشركة هى المسئولة عن إدارة عمليات أبل في انجلترا وبذلك تقوم بالبيع في انجلترا لكن تخضع للضرائب في ايرلندا (المخفضة)، وأيضاً قامت بتسجيل فرع آخر لها في الكاريبي وبالتحديد في “ British Virgin Islands ” التابعة للمملكة المتحدة وتوصف هذه المنطقة أنها جنة الضرائب حيث لا تفرض أي ضرائب على المواطنين أو الشركات العاملة داخلها فتستغل أبل هذا الأمر لأن هذه الجزر تعتبر تابعة للتاج البريطاني وفي نفس الوقت معفية من الضرائب.

مقر أبل في أيرلندا

أما داخل بريطانيا نفسها فتمتلك أبل شركتين الأولى هما “ Apple Retail UK Ltd ” وقامت ببيع منتجات بقيمة 500 مليون استرليني ودفعت 3.79 مليون ضرائب ( يدفع المشتري ضريبة المبيعات ) والشركة الأخرى هى “ Apple (UK) Ltd ” وهى تعتبر فرع أبل في انجلترا لكن فعلياً لا تقوم بأي عمليات كبيرة ذات أرباح وحققت مبيعات بقيمة 69 مليون جنية ودفعت مقابلهم 6.1 مليون جنية ضرائب … أي أن أبل قامت ببيع أجهزة ومنتجات داخل إنجلترا بقيمة 6 مليار منها نصف مليار فقط بشكل مباشر عن طريق الفروع والشركة الإنجليزية ودفعت في المقابل للحكومة الإنجليزية 10 مليون كضرائب أما باقي العمليات فتمت عبر الفرع الأيرلندي “منخفض الضرائب” والفرع الكاريبي “معدوم الضرائب”

وبالنسبة للشركة الأم في الولايات المتحدة فإن أبل تقوم بالمثل بجعل أقسام الشركة المسئولة عن المبيعات الضخمة في الولايات الأقل في الضرائب لتستفاد أبل من الفروق الضريبية، أما بالنسبة للمبيعات العالمية ففي حالة كون الدولة مرتفعة الضرائب فإنها لا تقوم بإنشاء شركة داخل الدول بكيان مستقل لكى لا تخضع للضرائب بل تقوم بتعيين مسئولين عن التسويق في هذه الدول لكي يكونوا ملزومين ضريبياً أمام الشركة الأم في الولايات المتحدة وليس في هذه الدول مرتفعة الضرائب ، ويظهر في الرسم التوضيحي التالي عدد موظفي أبل الولايات المتحدة مقابل الموظفين الاجانب حول العالم ، وأرباح فرع الولايات المتحدة أمام الفروع الأقليمية خارج أمريكا حيث أن 72% من عمالة أبل مسجلة داخل أمريكا لكن كل ال 72% يحققون فقط 30% من الارباح بسبب كونهم مسجلين تابعين للفرع الأمريكي ولكن مبيعاتهم تتم خارج أمريكا.

أبل تسعى لتخفيض الضرائب والحصول على أعلى ربح ، الطريقة التى تتبعها أبل لم تقم هى بإبتكارها بل يقوم بتنفيذها عدد كبير من الشركات فمثلاً قامت شركة أمازون بنقل المقر الرئيسي لفرع أمازون إنجلترا إلى دولة لوكسمبرج مما جعلها لا تدفع أي ضرائب خلال عامي 2010-2011 ، جوجل تقوم باستخدام أيرلندا كمقر رئيسي لها وبالنسبة للتعاملات الماديه فمقرها هولندا لتستفيد من الإعفاءات الضريبية لذا فالجميع يطبق هذه الطريقه لكن لضخامة أرباح أبل فإن نسبة الضرائب المخفضة تقدر بمليارات الدولارات.

هذه معلومات جيدة لمن ينوي تأسيس شركة عالمية، فعليه إختيار اين يقع مقر شركته بناء على ضرائب البلد، اليس كذلك؟

المصادر

dailymailiclarified


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: ,

الاثنين، 30 أبريل، 2012

آي-فون إسلام - “محرك بحث قرآني متقدم – قريباً من آي-فون إسلام”

آي-فون إسلام - “محرك بحث قرآني متقدم – قريباً من آي-فون إسلام”

Link to آي-فون إسلام

محرك بحث قرآني متقدم – قريباً من آي-فون إسلام

Posted: 30 Apr 2012 08:21 AM PDT

اليوم نعلن شاكرين لله عز وجل نثني عليه ونحمده على ما تفضل علينا به من علم يمكنا من صنع تطبيق نخدم به الدين. نقدم لكم ناتج عمل شهور طويلة – تطبيق الفانوس محرك بحث قرآني متقدم.

ما هو تطبيق الفانوس؟ بأختصار الفانوس هو كمثل جوجل للإنترنت ولكنه باحث متخصص ومتقدم للقرآن، فكما تستطيع البحث في الشبكة العنكبوتية على أدق الأمور بكافة الأشكال سوف يعينك تطبيق الفانوس في البحث عن أدق الأمور وبعدة أشكال وسوف تبحر كما لم تبحر من قبل لتجد ضالتك في كتاب الله باذن الله. تطبيق الفانوس سيكون معين كبير لكل مسلم متخصص في علوم الدين وايضاً غير المتخصص وكل من له شغف وحب لمعرفة المزيد عن القرآن فهو التطبيق الوحيد في العالم الذي يعطي قدرة هائلة للبحث في القرآن مستخدماً محرك بحث مفتوح المصدر حائز على جوائز، وقد تعاونا مع مطورين المحرك لنأخذه لمرحلة جديدة تماماً ليخدم كل من يملك جهاز آي-فون وآي-باد وآي-بود ويكون التطبيق الأول في العالم المتخصص في البحث في القرآن.

المزيد عن الفانوس:

كما تعلمون نحن في آي-فون إسلام نهتم بالتفاصيل والإبداع ولا نرضى عن التطبييقات التقليدية وكان أكبر تحدي في تطبيق الفانوس هو ان نجعل محرك بحث متقدم ومعقد بهذا الشكل صالح للجميع حتى من دون المتخصصين ولذلك قدمنا الأدوات والمساعدة وتم هدم وبناء التطبيق أكثر من مرة حتى نصل في النهاية لما يمكن ان نقول عنه تطبيق متقدم سهل الإستخدام.

ولنبدأ معكم بواجهة التطبيق

في هذه الواجهة يمكنك ببساطة أدخال آي كلمة لتبحث عنها في القرآن…

وبرغم ان العملية بسيطة لكن الناتج مفصل…

وليس مفصل فقط، بل يمكنك الضغط على الآية لتحصل على تفصيل أكثر وأكثر

كما تلاحظ تم تفصيل الآية بكل معلوماتها وايضاً السورة. هل لاحظت الفصل: “الإشارات العلمية في القرآن الكريم” و الباب: “الغلاف الجوي”. سوف تعرف كم هذا مفيد لاحقاً.

هل هذا رائع حتى الأن… أنتظر انت لم ترى شيئ بعد، فهذا هو البحث البسيط، أنظر الى هذا الشرح لتعرف الى آي مدى يصل بك تطبيق الفانوس.

هل تصدق هذا… هل تتصور كم سيكون هذا مفيد لجميع المسلمين، نسأل الله ان ينفعنا به.

وليس هذا كل شيء فهناك المزيد لكن لا نريد ان نطيل عليكم، وعلى آي حال سيكون التطبيق ان شاء الله متاح قريباً في متجر التطبيقات. ولأننا نريد ان يصبح هذا التطبيق مجاني ويلاقي نفس نجاح تطبيق القبلة الذي حقق ما يقرب من ربع مليون تنزيل في شهر واحد فقط، هذا الرقم الضخم يتخطى تنزيلات تطبيق آي-فون إسلام نفسه والمصحف وآي تطبيق سابق لنا.

في تطبيق القبلة كانت الرعاية لهيئة واحدة فقط أو شخص واحد، والحقيقة الكثير أقترح ان تتم الرعاية من أكثر من جهة حتى يستفيد أكثر من راعي ونستفيد نحن ايضاً في دعم التطبيق والتطبيقات والخدمات الاخرى. لذلك ان شاء الله سوف يتم قبول الرعاية لأكثر من هيئة او شخص حتى يستطيع الجميع المشاركة في هذا التطبيق الجديد.

أول أربع رعاة سوف يحصلون على بانر كبير فيه أسم وشعار الراعي، من ثم صفحة داخلية فيها تفاصيل عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة او الشركة…

شروط الرعاية…

  • الرعاية تعني إعلان للراعي في التطبيق طوال وجوده في متجر التطبيقات
  • الرعاية لا تعني المشاركة في البرنامج وأنما فقط لوضع إعلان للراعي
  • يمكنا رفض آي رعاية بدون ابداء اسباب
  • الحد الأدنى للرعاية هو 2000$ ولا نقبل العروض أقل من ذلك
  • أكبر أربع عروض سوف يتم ترتيبها 1-بلاتيني، 2-ذهبي، 3-فضي، 4-برونزي مع صفحة داخلية بها خدمات الشركة ووصلة لموقع الشركة (كما موضح في الصورة)
  • باقي الرعاة سوف يتم وضع شعار مؤسستهم، او شركتهم، أو صورهم أو اسمائهم ان كانو أفراد ووصلة لموقعهم (كما موضح في الصورة)
  • حتى تضمن انك من أول اربع رعاة عليك التأكد ان مبلغ الرعاية يفوق الحد الأدنى بكثير
  • أخر وقت لإرسال عروض الرعاية هو 15\5\2012

لماذا تكون راعي…

  • الأي فون والأيباد جهاز منتشر ومشهور بين الطبقة المتوسطة والغنية وإعلانك بالتأكيد سوف يصل لشريحة كبيرة من المستخدمين
  • لم تعد الإساليب التقليدية في الإعلانات مجدية فقد أصبح عامة الناس لا ينظرون لإعلانات الشوارع وانما ينظرون على شاشات اجهزتهم
  • الإعلانات التقليدية تكلف الكثير ووقتها محدود، اما الإعلان في تطبيق تكلفته قليلة ويدوم لسنوات عديدة
  • تعريف الجمهور بك وبخدماتك في أكثر من منصة يزيد من قيمة خدماتك وعلامتك التجارية
  • مساهمة مؤسستك في إنتاج تطبيقات مفيدة ينعكس إجابياً على علامتك التجارية وأسم مؤسستك
  • سوف يتم تخصيص مبلغ من الرعاية في دعم محرك البحث والقائمين عليه وتطوير التطبيق
  • (إذا صلحت نيتك فقط) قد تؤجر على كل شخص يستفيد من هذا التطبيق

نرجو أرسال عروض الرعاية مرفقع معها المعلومات التالية…

  • أسم الهيئة أو المؤسسة أو الشركة أو الفرد
  • مبلغ الرعاية (مع استعداده لدفع المبلغ عبر التحويل البنكي)
  •  معلومات عن الراعي
  • موقع الراعي على الإنترنت
  • الهدف من الرعاية (غير إجباري)

ملاحظة: ساعد في نشر هذه الصفحة عبر تويتر وفيس بوك وغيرها من الوسائل حتى تساعد وتساهم معنا ويتم رعاية التطبيق في اقرب وقت.

 وصلة المقال : http://www.iphoneislam.com/?p=19039


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات: , ,

الأحد، 29 أبريل، 2012

آي-فون إسلام - “كشف الحقيقة: الحلقة السابعة… الآي-فون صنع في الأصل للتجسس”

آي-فون إسلام - “كشف الحقيقة: الحلقة السابعة… الآي-فون صنع في الأصل للتجسس”

Link to آي-فون إسلام

كشف الحقيقة: الحلقة السابعة… الآي-فون صنع في الأصل للتجسس

Posted: 28 Apr 2012 12:20 PM PDT

بعد انتشار الإشاعات والخدع والكذب في المنتديات وعبر البريد والشبكات الإجتماعية، أصبح واجب علينا في آي-فون إسلام ان نقف وقفة لنخبرك ان لا تصدق كل ما يقال لك حتى وان شاهدته بعينك فقد تخدعك التقنية كما تفيدك وأعرض الامر علينا حتى نقوم بكشف الحقيقة لك.

انتشر خبر في بعض المنتديات العربية والرسائل الخاصة منذ وقت طويل وللأسف حتى الأن مازال الخبر منشر وهذه أحدى الرسائل المنتشرة:

هذا هو نص الخبر التى يتناقله الكثيرون منذ مدة طويلة والعجيب ان من ينقل الخبر بعض الصحف المشهورة والملاحظ بشده أن البعض يصدق هذه الإشاعه “العارية” تماماً من الصحة. والحقيقة من العجيب ان يصدق احد ان الأي فون صنع اساساً للقطاع العسكري لذلك البطارية لا يمكن فصلها … وماذا لو انتهى شحن البطارية؟ ام هي بطارية زرية تعمل الف عام.

يا شباب حرام ان يصدق احد هذه الإشاعات، نحن لا ننفي ان اي جهاز في العالم من الممكن ان يتسخدم في التجسس لكن صنع من أجل التجسس فقط اليس هذا كثير؟ ومبرمج لكي يرسل صور البنات الى الشركة!!! يعني لو كان هذا الهدف منه ذلك كان صنعوه لونه وردي حتى يجذب البنات أكثر :) … يجب أولاً أن نعلم أن الآي فون مثله مثل أي جهاز آخر سواء هاتف أو كومبيوتر شخصي وغير ذلك من الأجهزة التقنية من الممكن أن يتم تنصيب برامج تجسس عليه لكن كيف تصل هذه التطبيقات إلى جهازك؟

يمكن للبرامج الوصول إلى جهازك بطريقتين فقط هما:

متجر البرامج: وهناك تمر التطبيقات على اختبارات بواسطة شركة أبل التي تضع قيود كبيره على أي تطبيقات تخترق الخصوصية وقد تحدثنا سابقاً عن هذه القيود في مقالة التطبيق الذي يقوم بتصوير الأشخاص عرايا أو التطبيق الذي يتجسس عليك.

متجر السيديا: هنا الخطورة لأنه لا يوجد أي قيود على تطبيقات السيديا ومن الممكن أن تقوم بتحميل رسائل ويكون يسرق بياناتك الشخصية وسبق أن ذكرنا هذا عدة مرات خطورة تطبيقات السيديا.

قد يقول البعض أن أبل تضع قيود على التطبيقات لكنها هى نفسها تقوم بالتتجسس على المستخدمين، حسناً ربما ما تقوله يبدو منطقياً لكن تذكر أن هناك عشرات المؤسسات حول العالم التي تعمل على فحص أدق الثغرات ولنذكر ملف التجسس الذي عثرت عليه أحد الشركات مزروع في الأجهزة، كما أن إرسال الآي فون صور سيظهر ذلك في استهلاك الإنترنت في الجهاز، وربما تستطيع أبل اخفاء هذا الأمر من سجلات الهاتف لكن لن تستطيع اخفاءه في سجلات شركة الاتصالات وهناك مئات الملايين من أجهزة الآي فون موجودة حول العالم فلماذا لم يكتشف أحد هذا الأمر ويتم مقاضاة شركة أبل، لأن هناك عشرات الشركات التي تنافس أبل وتتمنى اكتشاف مثل هذه الفضيحة لها لتقضي عليها، لكنها لم تكتشف شيئاً… هل تعلم لماذا؟ لأنها ليست حقيقة بل هى مجرد خدعة.


فلا تدع احد يخدعك. وان خدعوك فلا تقلق سوف نكشف خداعهم في حلقات…

كشف الحقيقة


جميع الحقوق محفوظة ©آي-فون إسلام, 2012. | رابط الموضوع | التعليقات |
بطاقات:

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

ادخل ايميلك هنا لتكون اول من يعلم بجديد الموقع

المشاركات الشائعة

حدث خطأ في هذه الأداة

الامير للبي سي والترفيه

 
Design by iphoneameer Themes | Bloggrized by Ghasan shahbain - Premium Blogger Themes | Blogger Templatesiphoneameeriphoneameer